الصفحة الرئسيّة أخبار
سيادة المتروبوليت هيلاريون: "لا شيء يجعلنا فرحين أكثر م…

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "لا شيء يجعلنا فرحين أكثر من الحياة مع الله"

أقام سيادة المتروبوليت هيلاريون متروبوليت فولوكولامسك رئيس قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة في بطريركية موسكو القداس الإلهي بمناسبة أحد الشعانين في كنيسة السيدة العذراء بمنطقة بولشايا أورضينكا (موسكو)، شارك في القداس الإلهي كهنة الرعية والمؤمنين، ورُفعت الطلبات على نية وقف انتشار وباء كورونا.

ألقى سيادته العظة الروحيّة التالية:

"باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

أحد الشعانين نسمع فيه دعوة القديس بولس الرسول الموجّهة إلى كلٍ منّا " إفرحوا في الربّ كل حينٍ وأقول أيضاً افرحوا" (في 4:4).

لماذا نسمع مثل هذه الكلمات من القديس بولس، بعد أن انهينا فترة الصوم الكبير وبدأنا الأسبوع العظيم؟

أولاً: لأن العيد الذي نحتفل فيه اليوم هو احتفال بَهج، مع إنّه يسبق الأسبوع العظيم ذا الطابع الحزين، ولكن تدعونا الكنيسة أن نمجّد ونسبّح ونبتهج بالمسيح مع تلاميذه ومع الأولاد والشيوخ الذين استقبلوه عند دخوله المدينة المقدّسة راكباً على ابن أتان، ونشكر الله أنّه لدينا ملك وديع ومتواضع القلب أتى إلى العالم كي يهبنا الحياة الأبديّة.

ثانياً: يدعونا القديس بولس للفرح ليس فقط في هذا اليوم، بل في جميع أيام حياتنا. هذه الدعوة لم تكن بشكل عشوائيّ بل موجودة في الكتاب المقدّس عدة مرات "افرحوا دائماً" "افرحوا دائماً بالربّ"، أي أنّ مشاعر الفرح والامتنان يجب أن يتصف بها الشخص المسيحي دائماً سواءً في أيّام الأسبوع العظيم أو في أيّام الصعوبات والتجارب والأيام القاسيّة والأمراض والأحزان التي يواجهها كل إنسان في حياته.

يدعونا الرسول بولس أن نفرح ليس بفرح دنيويّ، لأنّ في جوهره سعادة عابرة ومصدرها الثروة الماديّة أو الانجاز الدنيوي، كل هذه سعادة تأتي وتمر سريعاً، لا تستطيع أن تلمس روح الانسان، لأنّها مهما كانت مدتها فسوف تأتي الأحزان والتجارب، أي بمعنى مهما حاول الانسان أن يكون سعيداً عبر الحفلات أو المخدرات أو غيرها من الوسائل الدنيويّة فسوف يذهب مفعولها ويأتي وقت الحزن والكآبة. مهما حاول الإنسان أن يكرس حياته للكسب الماديّ سيطمع بالأكثر والأكثر. ليس هناك أي فرح يأتينا من الثروة الماديّة وامتلاكها.

يدعونا القديس بولس أن نمتلك الفرح النابع من قلوبنا الذي لا يعتمد على أي ثروة ماديّة ولا على ظروف خارجيّة. هذا الفرح مثل البذرة التي تنمو داخل قلب الإنسان الذي يحيا بشكر مع الله من خلال سر الإفخارستيّا ويضع كل حياته للمسيح ويعيش سر حضور المسيح الحقيقي.

للأسف، هناك أشخاص كُثر لا يعرفون هذا الشعور وهذا الفرح الحقيقي، بل يعتقدون أنّ رسالة الكنيسة تقيّد حريتهم وحرمانهم  من الفرح والحياة كما يشاؤون. أصحاب هذا الفكر خلقوا نوع من أيديولوجية كراهيّة الأديان، وكراهيّة المسيحيّة والكنيسة. يقومون بتأليف الكتب والظهور على شاشات التلفزة من أجل تنظيم حملات ضد الكنيسة وضد الله وضد الدين بشكل عام. كل ذلك في زعمهم من أجل تحرير البشر وجعلهم فرحين.

نعم، لا يوجد فرح أكبر من فرح الحياة مع الله. ولا توجد تعاسة أكبر من جهل الله. بعض الأشخاص الذين لا يعرفون الله يحسبون أنفسهم سعداء، هذا خطأ ولكنهم لا يدركونه إلا عند مواجهة المصاعب والمشاكل في حياتهم.

لهذا السبب كثيراً ما نرى الأشخاص الذين يعيشون دون مصاعب لا يفكّرون بالله ولا بالكنيسة، ولكن عندما تحدث صعوبة أو تنزل كارثة بأحد الأقارب يتغيّر كل شيئ ويبدأ التفكير بالله والتساؤل عن معنى الحياة وهدفها.

تقودنا الكنيسة المقدّسة بالطريق الذي يجعلنا فرحين في هذه الحياة وتَعِدنا بالفرح الأبدي. ونحن نسلك بهذا الطريق خلال الصوم الكبير وأيام الأسبوع العظيم وفترة بعد الفصح المقدّس وخلال كل أيام حياتنا.

جميع القديسين يملأهم بفرح القيامة دائماً وليس فقط في عيد الفصح. نعرف أنّ القديس سيرافيم ساروف يرحب بجميع الاشخاص بقوله: "يا فرحي المسيح قام" في كل أوقات السنة، كان مصدراً للفرح رغم حياته البسيطة المنعزلة وأصوامه الكثيرة واكتفائه بالأكل البسيط وعدم حضوره أي حفلات. أنار الله قلبه وعزّاه في الأحزان وتحدّث معه في الصلوات وملأ قلبه بالفرح العظيم وهو بدوره نقله إلى الأخرين.

في هذا اليوم العظيم لنعظّم ونمجّد ربّنا يسوع المسيح الذي أتى إلى العالم ليخلص الجنس البشري من الخطيئة والموت، ولنكن معه في أيام الاسبوع العظيم المقبل التي عاشها في آخر أيام حياته الأرضيّة.

في السنة الماضيّة الكثير منكم لم يتمكن من الحضور إلى الكنائس في صلوات الأسبوع العظيم. فتمّ الاكتفاء بالمشاركة والصلاة من خلال مشاهدة البث المباشر للصلوات عبر الأنترنت. أمّا في هذه السنة سمح لنا الربّ أن نجتمع في الكنيسة مع بعضنا البعض لكي نمجّد الله الذي أتى إلى الآلام الطوعيّة لأجل خلاصنا.

لنكسب هذه الفرصة ولا نتغيب عن صلوات الأسبوع العظيم، التي نقيمها مرة واحدة في السنة، ونختبر من خلالها آخر أيّام وساعات ودقائق حياة ربّنا يسوع المسيح على الأرض، فنكون معه في محكمة بيلاطس البنطي، ونكون مع النسوة حاملات الطيب عند الصليب، ولنشارك في جنازه مع والدة الإله الكلية الطهارة مريم وبعض التلاميذ. بالطبع لكي نحتفل بعيد الفصح المجيد مع كل العالم الأرثوذكسي ونفرح ونبتهج بهجةً وسروراً كما قال الربّ: "لا ينزع أحد فرحكم منكم" (يو 16:22). آمين.

كل عام وأنتم بخير؛ شعانين مبارك.

دائرة الاتصالات في قسم العلاقات الخارجيّة الكنسيّة

Поделиться:
التئام الدورة الثانية لاجتماع مجالس الكنيسة الروسيّة المشترك برئاسة قداسة البطريرك كيريل

27.05.2021

قداسة البطريرك كيريل يلتقي أساقفة من كنيسة مولدوفا الارثوذكسيّة

16.05.2021

قداسة البطريرك كيريل يعيّد رؤساء الكنائس الأرثوذكسيّة الشرقيّة التي تتبع التقويم اليولياني

03.05.2021

البطريرك كيريل يقيم صلاة غروب الباعوث في كاتدرائيّة المسيح المخلّص

02.05.2021

قداسة البطريرك كيريل يعيّد رؤساء الكنائس الأرثوذكسيّة بعيد الفصح المجيد

02.05.2021

رسالة قداسة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا إلى أساقفة وكهنة وشمامسة ورهبان وراهبات وأبناء الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة بمناسبة عيد الفصح المجيد

01.05.2021

لقاء يجمع قداسة البطريرك كيريل ومعالي وزير خارجيّة صربيا

16.04.2021

البطريرك الماروني يشكر قداسة البطريرك كيريل على استجابته لتطلعات مسيحيي الشرق

13.04.2021

أعضاء المجمع الروسي المقدّس رفعوا الصلاة من أجل راحة نفس مثلث الرحمات بطريرك صربيا إريناوس ونفوس أساقفة الكنيسة الروسيّة

13.04.2021

قداسة البطريرك كيريل يلقي الكلمة الافتتاحيّة أثناء انعقاد المجمع الروسيّ المقدّس

13.04.2021

الاجتماع الأول للمجمع الروسي المقدّس لعام 2021

13.04.2021

البطريرك الأثيوبي أبونا ماتياس يبعث رسالة شكر إلى رئيس الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة

12.04.2021

صاحب القداسة البطريرك كيريل يتصل برئيس أساقفة أوخريد

08.04.2021

قداسة البطريرك كيريل يهنئ رؤساء الكنائس غير الأرثوذكسيّة بعيد الفصح الغربي

04.04.2021

قداسة البطريرك كيريل يعزي بضحايا حادث القطار في سوهاج (مصر)

27.03.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون "أدين للكنيسة بكلّ شيء في حياتي"

10.06.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "كل جنين له حق التمتّع بالحياة بموجب القانون"

30.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "نرى في اتهامات البطريرك برثولماوس محاولات لتبرير أعماله غير القانونيّة"

29.05.2021

التئام الدورة الثانية لاجتماع مجالس الكنيسة الروسيّة المشترك برئاسة قداسة البطريرك كيريل

27.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة تصلّي من أجل السلام في القدس"

23.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "وزير خارجيّة الولايات المتحدة بيّن أنّ انشاء ما يسمي بـ"الكنيسة الأرثوذكسيّة في أوكرانيا" هو مشروع سياسي بحت

23.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون رفع الصلاة عن راحة نفوس الشهداء اليونانيين في البنطس

19.05.2021

الرئيس الروسي يمنح سيادة المتروبوليت هيلاريون وسام القديس ألكسندر نيفسكي

18.05.2021

قداسة البطريرك كيريل يلتقي أساقفة من كنيسة مولدوفا الارثوذكسيّة

16.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الصمت عن الأحداث المحزنة في التاريخ لن يؤدي إلى المصالحة ولا الانسجام في المجتمع"

16.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة لا تريد أن تتصدر في الأولية على العالم الأرثوذكسي"

15.05.2021

رئيس قسم العلاقات الخارجيّة في الكنيسة الروسيّة يلتقي أسقفاً من الكنيسة الأرثوذكسيّة الأنطاكيّة

12.05.2021

سيادة المتروبوليت هيلاريون: "الكثير من الناس فقدوا مفهوم أنّ الحرب هي شر"

09.05.2021

البطريرك كيريل يقيم صلاة غروب الباعوث في كاتدرائيّة المسيح المخلّص

02.05.2021

الجائزة البطريركيّة الروسيّة قُدمت للمشاريع الخيريّة في سوريا

30.04.2021

ملاحظات

الحقول المحددة * مطلوب التعبئة

أرسل الطلب